الأحد، 20 مايو، 2012

الأفراح وفرقة حسب الله

حكاية جديدة من حكاياتى زمان .... واحساس مختلف وبراءة اكتشفتها بعد ما مر الزمان 

ولأنى بقالى كام يوم بفكر أكتب نبضات مختلفة ( فى رؤى ) فلقيت الحكاية دى بتلح عليا عشان ألونها هنا فى صفحات  كلماتها من زمن البراءة

المرادى الحكاية عن أفراح زماااااااااان ... صحيح أنا مش من زمان أوى بس يمكن الفرق كبير بين وقتها ودلوقتى ..

****************

من البلكونة بتفرج على فرح معدى فى الشارع 

المشهد مفرح لدرجة لا توصف وتفاصيل الزفة حاجة مبهرة مش وقتها بس لكونى كنت طفلة لكن حتى الآن تبهرنى هذه التفاصيل ربما لأن الفرحة التى كنت أشعر بها فى وجوه أصحاب الفرح لم تعد موجوده رغم إن الأفراح أصبحت أكثر رقى وكلفة لكن لاعلاقة بين التكلفة والسعادة 

شكل الزفة بقى 
فى الأول الرجالة الكبار من أهل العريس والعروسة ماشيين قدام ..... ووراهم زفة حسب الله طبعا دى كانت أحسن زفة 
طبلة كبييييييييرة ... وصاجات كبييييييييييييرة .. ومزمار وبجد كانت الألحان مبهجة جدااا 
وسط الزفة الشباب بيرقصوا ....... بس طبعا رقص رجااااالى مش زى دلوقتى وممكن بالعصايا .... 
وراهم بيكون فيه حصانين للعريس والعروسة ..... وهنا بقى كانت عينى تقف .. :) هى العروسة مش خايفة ؟؟   طب وأنا عروسة هركب إزااااااااااى على الحصان ؟؟ طب لو كان حصان شقى وقعد يرقص على الموسيقى هعمل إيييييييه ؟؟ كانت مشكلة بجد المفروض أحلها وبصراحة مكنش فى بالى موضوع تغيير الزمن وإنه هيعدى موضوع الحصان وندخل فى العربيات ويمكن الموضوع يوصل لزفة بالطيارة :) لكن عموما كان منظر رااااااااائع بغض النظر عن احساس العروسة أو خوفها وخاصة لو حصان فعلا شقى .... ودى ممكن تبقى عملة بايخة من العريس هههههه 

بعد الحصانين بتمشى الستات شايلين العزومة ( وهى بتبقى من بيت خال العروسة يوصلوها لعند بيت العريس وهما شايلنها وقاعدين يصقفوا ويغنوا أغانى الناس زمان 
مش فاكرة اغانى كتير لكن كانت فيه أغنية دايما معلقة معايا 

الليلة ليلة هنا وسرور وكبايات فى صوانى بتدور والليلة ليلتك يا عروسة .... وزغروطة بقى :) 

كنت بحبها جداااا خاصة وهى مربوطة جوايا بشكل كبايات الشربات الملونة أحمر ودهبى وأخضر وأزرق ... 
والشربات طبعا كان حاجة جميله أحلى كتير من جو الحاجة الساقعة 

طقوس كتير إختلفت عن أفراح زمان 
مبقاش ناس كتير يعملوا الكحك والبسكوت ... زمان كانت الناس تدعى الستات عشان يعملوه فى بيت العروسة ويقعدوا يغنوا وهما بينقشوا وبعدين اهل العروسة يوزعوا على كل الأهل والجيران والأصدقاء من الكحك لما يتعمل مبقاش ده كله موجود 

ليه الناس بقت تختصر فى أيام السعاده والأفراح .... وبعدين نشتكى مبقيناش نفرح !!!!! 
ايه المشكله ان البيت يفضل شهر الناس تدخله وياكلوا ويغنوا ويرفرحوا مع بعض !!!!

زمان بجد كان فيه أفراح جميله ........ صحيح الفرح جوانا ...
لكن بتكلم هنا عن وجهة نظر طفلة بتتفرج من البلكونه على أفراح بتعدى فى الشارع وشاغلها جداااا ازاى هتركب على الحصان وهى عروسة :) 

أدام الله علينا الأفراح ...... أيا كان شكلها




هناك 12 تعليقًا:

  1. الموضوع جميل وفعلا كل حاجة اختلفت عن زمان بس ما تقلقيش احنا بنعمل لسه كحك وبسكويت وبنغني الاغاني القديمة دي برضه اللي انا بعشقها خصوصا الاغنية المميزة اللي بتقول "اخضر يا صباع الموز ولا احب الحما ولا اخت الجوز "
    ههههههههههههههههههه دمتي مميزة يا رؤى

    ردحذف
  2. الســلام عليكم
    أكيد لسه فى بيئات مصرية محتفظة بالعادات والتقاليد الأصلية دى..بس للأســف قليلة..
    أنا عمرى الصراحة ما شفت اللى انت شفتيه أصلاً..بس حسيت روح الفرحة دى من كلامك..واللمة والهيصة.
    حاجة أثرت فيا فى أول كلامك بما أنى بتفرج على الزفة من البلكونة برده بس مش الزفة دى..انت بتقولى
    "وسط الزفة الشباب بيرقصوا ....... بس طبعا رقص رجااااالى مش زى دلوقتى وممكن بالعصايا ...."
    للأســــــــــــــف ما فيش رجالة من النوع ده دلوقت فى الأفراح إلا من رحم ربى..
    ذكرياتك كالعادة جميلة وتســعدنى جدًا قراءتها..
    دت بخير حال.

    ردحذف
  3. ضحكتيني والواحد مالوش نفس يضحك اصلا:)

    ردحذف
  4. مساءالخير
    سرنى التواجد هنا بمدونتك العطرة
    تحياتى لك
    ياسمين

    ردحذف
  5. يا الللللللللللللللله

    ذكريات جميلة
    وابتسامة حقيقية خلقتيها جوايا
    فى قلب النكد اللى احنا عايشينه


    بجد شكرا

    ردحذف
  6. المشهد مفرح لدرجة لا توصف وتفاصيل الزفة حاجة مبهرة مش وقتها بس لكونى كنت طفلة لكن حتى الآن تبهرنى هذه التفاصيل ربما لأن الفرحة التى كنت أشعر بها فى وجوه أصحاب الفرح لم تعد موجوده رغم إن الأفراح أصبحت أكثر رقى وكلفة لكن لاعلاقة بين التكلفة والسعادة
    ..........................
    تعرفي يا رورو ان الفرحة مش بضخامتها وفخامتها
    ورقيها بل بأحساسنا الفرحة زمااااان كان ليها طعم تاني خااالص
    زي فرحتنا بدخول رمضان كانت ليها طعم السحر جوانا انما دلوقتي فيه حاجة ناقصة مش عارفة ايه هي بس فيها حاجة مختلفة

    فرحتنا بقت مكسورة مش كاملة يا روئ !!!

    مواضيعك دايماً بتثير فينا الحنين للماضي الجميل (:
    \
    اشكرك
    لولا

    ردحذف
  7. افراح زمان كانت مختلفه تماماااااا
    وليها طعم غير دلوقتى خالص
    زى ما كل حاجه اختلفت بين زمان ودلوقتى
    الاول كان فى احصنه
    دلوقتى اصلا بيعملوا الزفه تحت الميه
    ده اخر تطور بقى :D
    ربنا يجعل ايامك كلها افراح يا رؤى :)

    ردحذف
  8. كل شيء يتغير وتغير عن ما سبق، وطبعا كل الصور المشهودة بعين طفولية تبقى راسخة في عقولنا كما هي، وحين المقارنة بالحاضر والماضي نجد فرقا شاسعا جدا.
    جعل الله أيامك كلها أفراح.

    ردحذف
  9. الللللللللللله بوست مبهج ومفرح وبيعد لينا ذكريات كل واحد والافراح وهو طفل جميل وربنا يكترك افراحك وافرحنا يسلم احساسك

    ردحذف
  10. الفرح فرح القلب .. ولكل تقاليد وتراث رونق تحياتي

    ردحذف
  11. معك حق يا رؤى....مظاهر الفرح البسيطه اختفت و صار اهم شي رأي الناس و عيب و كيف ممكن شكلنا يبين بلدي لو عملنا هالمظاهر....مع انها تعبير بسيط بالمضمون كبير بالمعنى


    ربنا يكتّر الافراح بحياتنا و بقلوبنا

    ردحذف

مرحبا بكم فى عالم طفولتى